random
أخبار ساخنة

علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل

الصفحة الرئيسية

علاج التهاب الحنجرة في المنزل أمر سلس جدًا، لكن عليك تنفيذه بطريقة صحيحة. لذا يقدم موقعنا من أجلكم كل ما يخص التهاب الحنجرة والحبال الصوتية. سواء الأعراض، أو علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل بالأعشاب، والأدوية. بالإضافة إلى أهم المعلومات التي تخص التهاب الأحبال الصوتية والحنجرة.


علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل


علاج التهاب الحنجرة في المنزل


قبل أن نتعرف على علاج التهاب الحنجرة في المنزل، علينا أولًا أن نوضح ما هو التهاب الحنجرة.

التهاب الحنجرة هو وجود التهاب أو عدوى في الحنجرة نتيجة فرط استخدامها مما يسبب التهيج في الحنجرة والأحبال الصوتية.

حيث أن الأحبال الصوتية موجودة داخل الحنجرة، وتقوم بالفتح والقفل بكل سلاسة عند التحدث وتصدر الأصوات من خلال حركتها واهتزازها.

لذلك عند حدوث التهاب بها أو تهيج يشبب تضخم الأحبال الصوتية، وصعوبة خروج الصوت بشكل طبيعي، فتجد الشخص مصاب بصوت بحة، أو صوته غير مسموع.

غالبًا يكون سبب التهاب الحنجرة التهاب فيروسي، لذا ليس هناك أي خطورة، ومن الممكن أن يتم شفاء المريض خلال أيام معدودة.

لكن هناك حالات يصبح بها الالتهاب حاد، ويتم علاجه على المدى الطويل لكنه ليس خطير فطمأن.

لكن إذا كان صوت البحة مستمر لفترة طويلة ولم يتم شفائه، في هذه الحالة يصبح مرض كامن أكثر خطورة.

عليك الراحة، وشرب الكثير من السوائل للشفاء والتعافي بشكل سريع، سواء الماء، أو تناول السوائل الدافئة، ولمزيد من المعلومات تابع القراءة.

أعراض التهاب الحنجرة

قبل أن نتعرف على طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل، لابد من معرفة أعراض التهاب الحنجرة أولًا.

بالتأكيد هناك أعراض تدل على التهاب الأحبال الصوتية، والحنجرة، وهي كالتالي:

1.     تغيير الصوت، أو ظهور بحه.

2.     الصوت غير مسموع، أو منخفض.

3.     الشعور بخشونة الحلق.

4.     الم الحلق.

5.     التهاب الحلق.

6.     الإحساس بجفاف الحلق.

7.     يصاب المريض بالسعال الجاف.

إذا استمرت هذه الأعراض أكثر من أسبوعين تواصل مع طبيبك بشكل سريع.

لابد أن لا تجهد أحبالك الصوتية في التحدث كثيرًا أثناء فترة الالتهاب، حتى لا تدمر أحبالك الصوتية تمامًا.

أما عن الأعراض الخطيرة التي نراها أثناء التهاب الأحبال الصوتية، فسوف نتعرف عليها في السطور القادمة.

الأعراض الخطيرة أثناء التهاب الأحبال الصوتية

إذا وجدت هذه الأعراض، فعليك سرعة الذهاب إلى الطبيب على الفور، لأنها أعراض خطيرة، هذه الأعراض هي:

       صعوبة التنفس، فيجد المريض بصعوبة في التنفس، وكأنه يأخذ أنفاسه بشكل صعب جدًا.

       سعال جاف ولكن يصاحبه دم، فنجد المريض يخرج أثناء سعاله دم من فمه، فهذا دليل كبير على وجود التهاب حاد في الحنجرة والأحبال الصوتية بشكل قوي.

       حمى، يصاب المريض بالحمى وارتفاع درجة الحرارة بشكل مستمر.

       الشعور بالآلام، يشعر المريض طوال أيام الأسبوع بالألم، وهذا الألم مستمر ولا يزول.

أما الأعراض الخطيرة من التهاب الحلق عند الأطفال فهي:

       سيلان اللعاب المستمر الغير معتاد.

       التنفس بصوت عالي عند الشهيق.

       صعوبة البلع.

       لا يستطيع التنفس بشكل طبيعي.

       إصابة الطفل بالحمى.

إذا ظهرت هذه الأعراض على طفلك، فعليك سرعة التوجه إلى الطبيب

أحيانًا تكون هذه الأعراض سببها الخناق، وهو التهاب شديد في الحنجرة، لكن يمكن معالجته بالمنزل من خلال أن يصف الطبيب أدوية معينة.

لكن إذا كانت الأعراض حادة، فيجب الذهاب إلى المستشفى على الفور، وأحيانًا يتم وصف جلسات أكسجسن للطفل.

لكن في بعض الأحيان تدل هذه الأعراض أيضًا على التهاب لسان المزمار، وهو مرض خطير يهدد حياة الكبار، والأطفال.

لذا ننصح بالاهتمام والتواصل مع الطبيب على الفور، إذا ظهرت هذه الأعراض الخطيرة.

أسباب التهاب الحنجرة

1.     الإصابة بعدوى فيروسية.

2.     الإفراط في استخدام الصوت، على سبيل المثال الصراخ، أو التحدث بكثرة بشكل مفرط.

3.     في حالات قليلة تكون العدوى بكتيرية.

4.     استنشاق مواد مهيجة، تسبب التهاب حاد في الاحبال الصوتية، على سبيل المثال الدخان.

5.     الارتجاع الحمضي، أو ما يسمى بداء الجزْز المعدي المريئي.

6.     وجود التهاب مزمن بالجيوب الأنفية.

7.     تناول الكحول بشكل مفرط.

8.     التدخين.

9.     العدوى البكتيرية.

10. عدوى فطرية.

11. أحيانًا يحدث ذلك بسبب السرطان.

12. شلل الأحبال الصوتية.

عوامل خطر الإصابة بالتهاب الحنجرة

بالطبع هناك عوامل خطر تزيد من صعوبة إصابة الأحبال الصوتية والحنجرة بالتهابات كبيرة، تشمل هذه العوامل الآتي:

       أن يصاب المريض بعدوى الجهاز التنفسي.

       التعرض للمواد المستنشقة المهيجة للالتهاب، على سبيل المثال دخان السجائر.

       الإجهاد الصوتي والتحدث كثيرًا، أو الصراخ، أو الغناء.

مضاعفات التهاب الحنجرة

من أهم مضاعفات هذا المرض إنه يسبب إنتشار الالتهاب إلى أجزاء أخرى من الجهاز التنفسي.

لذلك ننصح بالعلاج سريعًا فور الشعور بهذه الإصابه.

كذلك الاهتمام بمعرفة طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل.

طرق الوقاية من الإصابة بالتهاب الحنجرة والأحبال الصوتية

لكي تحمي أحبالك الصوتية والحنجرة من حدوث التهابات، أو تهيج، يمكنك إتباع هذه الطرق:

       التوقف عن التدخين.

       كذلك التوقف عن شرب الكحول.

       تناول الماء بكثرة.

       الابتعاد عن الأطعمة الحارة.

       علاج حموضة المعدة، أو الارتجاع المريئي.

       تناول غذاء صحي متوازن، كذلك تناول الفواكه، والخضروات..

       لا تعتاد على إفراغ المخاط من حلقك بشكل قوي، لأن ذلك يسبب الأذى أحبالك الصوتية.

       تجنب حدوث عدوى الجهاز التنفسي، والاهتمام بالنظافة.

       معالجة نزلات البرد، وعدم إهمالها.

طريقة تشخيص التهاب الأحبال الصوتية

أكثر الأعراض التي تشير إلى أن هناك التهاب بالحنجرة أو الأحبال الصوتية هي بحة الصوت، أو عدم وضوحه.

لكن لا تنزعج فهناك طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل.

لكن أولًا يقوم الطبيب بفحص أحبالك الصوتية، لذا من الأفضل أن تقوم بالكشف لدى طبيب أنف وأذن وحنجرة.

هناك أيضًا عدة أساليب تساعد في تشخيص الحالة وهي:

تنظير الحنجرة

       ذلك من خلال إجراء تنظير الحنجرة، ورؤية مؤخرة حلقك وفحص أحبالك الصوتية.

       أو من خلال التنظير بمنظار الألياف البصرية، ذلك عن طريق إدخال أنبوب رقيق مزود بكاميرا في الأنف أو الفم.

       حيث يرى الطبيب الأحبال الصوتية أثناء الكلام.

الخزعة

        ذلك من خلال سحب عينة من الأنسجة لكي يقوم المعمل بفحصها بالمجهر.

طرق علاج التهاب الحنجرة

في أغلب الحالات يتم شفاء التهاب الحنجرة بشكل تلقائي، بدون أي أدوية، لكن ذلك عندما يكون الالتهاب بسيط وليس حاد.

لذا نرى أن المريض يتعافى خلال أسبوع، لكن في هذه الفترة هناك طرق منزلية تساعد على الشفاء سريعًا.

لذا طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل هي:

       الراحة التامة للصوت وعدم إجهاده والتحدث.

       أهم طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل هي تناول السوائل، والماء بكثرة.

       ترطيب الهواء، وهناك أجهزة مخصصة لترطيب الهواء، لتفادي الجفاف.

       استنشاق البخار من خلال أخذ حمام دافئ والاسترخاء.

       من أهم طرق علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل إذا كنت تتناول الكحول، هو تجنب تناول الكحول.

       الابتعاد عن تناول الكافيين حتى يتم الشفاء تمامًا.

       الغرغرة بالماء والملح، وذلك عن طريق وضع كوب ماء وملعقه صغيره ملح والتقليب الجيد، والغرغرة بهذا المحلول.

       من طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل مضغ اللبان.

       مص أقراص الاستحلاب.

       لا تتناول أدوية الاحتقان، حتى لا تسبب الجفاف للحلق.

       لا تهمس، ولا تظن أن هذا لا يسبب ضرر أحبالك الصوتية، فهذا يزيد الأمر سوءً.

       إذا كان سبب الالتهاب هو حرقة المعدة، أو أحماض المعدة فيجب علاج ذلك أولًا، حتى لا يصلح التهاب الحنجرة التهاب مزمن.

علاج التهاب الحنجرة بالأدوية

بعد أن قمنا بذكر طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل، أو طرق علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل.

الآن سوف نسلط الضوء على طرق علاج التهاب الحنجرة بالأدوية، وهي كالتالي:

       طرق علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل بالأدوية هي أن يصف الطبيب المضادات الحيوية.

       ذلك إذا كان لديك عدوى بكتيرية، لكن إذا كانت العدوى فيروسية فلا يفيد المضاد الحيوي.

       أدوية تقليل التهاب الأحبال الصوتية، على سبيل المثال الكورتيكوستيرويدات.

علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب

يفضل الكثير من المصابين بالتهاب الحنجرة البحث عن طرق علاج التهاب الحنجرة بالأعشاب، أو علاج التهاب الحنجرة والحبال الصوتية في المنزل.

ذلك سواء بمفردها إن كانت الإصابة خفيفة، أو كعلاج مساعد مع العلاج بالأدوية إذا كانت الإصابة شديدة.

لذا إليكم إحدى طرق علاج التهاب الحنجرة في المنزل، وهو العلاج بالأعشاب.

أفضل الأعشاب المستخدمة في علاج التهاب الحنجرة في المنزل، والأحبال الصوتية، كذلك الاحتقان، هي:

       شاي البابونج، فهو مساعد قوى على التخفيف من الالتهاب، والمساعدة على الشفاء من التهاب الحنجره.

       زيت النعناع العطري، حيث يعمل على التخلص من التهاب الحلق.

       عشبة اللبلاب، حيث إنه يذيب البلغم، و يعالج احتقان الحنجرة والحلق، وله الكثير من الفوائد الأخرى، كذلك فهو مسكن للآلام.

       الزنجبيل، فهو معالج قوي للالتهاب، ويفضله الكثير من الناس عندما يصابون بالاحتقان، أو التهاب الأحبال الصوتية.

       عرق السوس، حيث إنه مضاد للفيروسات والالتهابات.

       إحدى وسائل علاج التهاب الحنجرة في المنزل هي القرفة، فهي أيضًا من ضمن المشروبات التي ننصحك بها لعلاج الالتهاب.

 

في نهاية حديثنا اليوم عن علاج التهاب الحنجرة في المنزل سواء عن طريق الراحة، وإحدى الطرق المنزلية. أو عن طريق تناول الأعشاب كالبابونج، والزنجبيل، وغيرها. ننصح بالذهاب للطبيب، لعلاج التهاب الحنجرة بالأدوية، إذا كان التهاب الحنجرة شديد، والالتزام بكلام الطبيب.

كما ننصحك بعدم الإفراط في استخدام الصوت، والاعتدال في استخدامه، حتى لا تتأذى الأحبال الصوتية، ونحافظ عليها بقدر الإمكان. 

author-img
Ammar

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent