random
أخبار ساخنة

أعراض حساسية الجيوب الأنفية

الصفحة الرئيسية

أعراض حساسية الجيوب الأنفية

حساسية الجيوب الأنفية هو التهاب أو تورم في أنسجة الجيوب الأنفية، والجيوب الأنفية هي تجاويف مملوءة بالهواء أو فراغات خلف عظام الوجه، وفي مقالتنا سوف نتعرف على أعراض حساسية الجيوب الأنفية.

تحتوي الجيوب الأنفية على بطانة غشاء مخاطي وظيفته إنتاج المخاط، ويعمل هذا المخاط على إبقاء الممرات الأنفية رطبة، بالإضافة إلى ذلك، يعمل المخاط أيضاً على منع الأوساخ والجراثيم من دخول الجهاز التنفسي.


أعراض حساسية الجيوب الأنفية


تصطف الجيوب الأنفية العادية بطبقة رقيقة من المخاط يمكنها أن تحبس الغبار أو الجراثيم أو جزيئات أخرى من الهواء، ولكن عندما تنسد الجيوب الأنفية، يمكن أن تنمو الجراثيم وتسبب العدوى، لذلك يحدث التهاب الجيوب الأنفية.

يمكن أن تحدث حساسية الجيوب الأنفية أيضاً بسبب الفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات، والأشخاص الذين يعانون من ضعف في جهاز المناعة، أو الحساسية، أو الربو، أو الانسدادات الهيكلية في الأنف، أو الجيوب الأنفية، هم أكثر الناس عرضة للإصابة بالتهاب الجيوب الأنفية.

 حساسية الجيوب الأنفية حالة شائعة ويمكن أن تحدث لأي شخص، ويمكن منع هذه الحالة عن طريق تقليل عوامل الخطر الخاصة بك. 


أنواع إلتهاب الجيوب الأنفية

بناءاً على مدة الأعراض يمكن تقسيم التهاب الجيوب الأنفية إلى نوعين وهما:


التهاب الجيوب الأنفية الحاد

تستمر حساسية الجيوب الأنفية الحادة بشكل عام لمدة 10 أيام أو أكثر، وتتميز هذه الحالة بأعراض الجيوب الأنفية التي تحسنت، ثم عادت للظهور في حالات أكثر خطورة.


وهناك أيضاً مصطلحات التهاب الجيوب الأنفية تحت الحاد، والتهاب الجيوب الأنفية الحاد المتكرر، وفي الحالات تحت الحادة، تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية بشكل عام لمدة 4-12 أسبوعاً.


وفي غضون ذلك، يمكن أن تظهر أعراض حساسية الجيوب الأنفية الحادة المتكرر 4 مرات أو أكثر في عام واحد، وتستمر كل مرة أقل من أسبوعين، وعادة يمكن علاج التهاب الجيوب الأنفية الحاد في المنزل، ومع ذلك إذا لم تختفي، يمكن أن تتطور هذه الحالة إلى عدوى ومضاعفات خطيرة.


التهاب الجيوب الأنفية المزمن

التهاب الجيوب الأنفية المزمن هو حالة يكون فيها تجاويف الجيوب الأنفية ملتهبة ومتورمة باستمرار لمدة تزيد عن 12 أسبوعًا أو 3 أشهر، على الرغم من العلاج.


عادة ما يكون حساسية الجيوب الأنفية المزمنة والحادة علامات وأعراض متشابهة، ومع ذلك فإن التهاب الجيوب الأنفية الحاد هو عدوى عابرة وغالباً ما يرتبط بالحمى.


كما تستمر علامات وأعراض حساسية الجيوب الأنفية المزمن، لفترة أطول من النوع الحاد بشكل عام، ويتميز التهاب الجيوب الأنفية المزمن بظهور التعب المفرط، بينما التهاب الجيوب الأنفية الحاد يتميز بأعراض الحمى.


أعراض التهاب الجيوب الانفية

حساسية الجيوب الأنفية هو حالة لها أعراض قد تختلف من شخص لآخر، وفيما يلي بعض الأعراض الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية:


أعراض التهاب الجيوب الأنفية الشائعة

- إحتقان بالأنف.

- سيلان الأنف.

- مخاط أخضر أو ​​أصفر.

- ألم في منطقة الوجه وخاصة الأنف والخدين والعينين والجبين.

- إلتهاب الحلق.

- سعال.

- إعياء.

- رائحة الفم الكريهة.


أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد

تستمر أعراض حساسية الجيوب الأنفية الحاد عادة من 4 إلى 12 أسبوعاً، بالإضافة إلى ذلك تختفي الأعراض في بعض الأحيان ثم تعاود الظهور بقوة أكثر حدة، كما أن أعراض الحمى أكثر شيوعاً لدى الأشخاص المصابين بعدوى الجيوب الأنفية الحادة.


وفيما يلي أعراض التهاب الجيوب الأنفية الحاد:

- مخاط أخضر أو ​​أصفر سميك.

- يتدفق المخاط إلى مؤخرة الحلق.

- إحتقان بالأنف.

- صعوبة في التنفس.

- تورم وألم في العين والأنف والخدين والجبهة.

- ألم عند خفض الرأس.

- ألم الأذن.

- صداع الرأس.

- وجع الأسنان.

- صعوبة في الشم.

- سعال.

- إعياء.

- حُمى.


أعراض التهاب الجيوب الأنفية المزمنة

لا تختلف علامات وأعراض عدوى الجيوب الأنفية المزمنة كثيراً عن تلك الحادة، ومع ذلك تستمر أعراض حساسية التهاب الجيوب الأنفية المزمنة لفترة أطول وغالباً ما تؤدي إلى التعب المفرط.


الفرق بين التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد والتهاب الأنف

من الممكن أن يجد بعض الأشخاص صعوبة في التمييز بين عدوى الجيوب الأنفية ونزلات البرد والتهاب الأنف، ولكن عزيزي الزائر يمكنك تمييزه من خلال الأعراض التي تظهر.


في الواقع يعاني كل من التهاب الجيوب الأنفية ونزلات البرد والتهاب الأنف من أعراض سيلان واحتقان الأنف، ومع ذلك فإن مدة نزلة البرد عادة ما تكون من بضعة أيام إلى أسبوع فقط، وتظهر الأعراض ببطء ثم تسوء ثم تهدأ.


وفي الوقت نفسه، فإن العلاقة بين التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأنف هي أحياناً علاقة سبب ونتيجة، وفي الغالب يتسبب انسداد الجهاز التنفسي الذي يحدث عند إصابة الشخص بالتهاب الأنف في حدوث عدوى، وأحد أسباب التهاب الجيوب الأنفية هو التهاب الجهاز التنفسي.


لذلك من الممكن أن يؤدي التهاب الأنف الذي لم يتم علاجه بشكل صحيح إلى مضاعفات في شكل التهاب الجيوب الأنفية.


بعض أعراض التهاب الجيوب الأنفية والتهاب الأنف متشابهة مثل: احتقان الأنف والضعف، حتى تشعر بالضغط على رأسك، علاوة على ذلك، فإن كلا من التهاب الأنف والتهاب الجيوب الأنفية عبارة عن التهابات.


والفرق هو أن التهاب الأنف يحدث في تجويف الأنف، بينما يحدث التهاب الجيوب الأنفية في تجاويف الهواء الموجودة خلف عظام الخد والجبهة، بالإضافة إلى ذلك، تظهر أعراض التهاب الأنف عادة عند التعرض لمسببات الحساسية أو استنشاقها، مثل الغبار أو حبوب اللقاح أو وبر الحيوانات، ومع ذلك إذا استمرت أعراض التهاب الأنف لمدة من 3 : 8 أسابيع، فقد تكون مصاباً بعدوى في الجيوب الأنفية.

   

متى يجب عليك مراجعة الطبيب؟

إذا شعرت صديقي الزائر بالحالات التالية فلا تتأخر في زيارة الطبيب:


- تزداد الأعراض سوءاً، مثل: الصداع في ثواني وآلام الوجه التي لا تطاق.

- تحسنت الأعراض لكنها ساءت مرة أخرى.

- تستمر أعراض التهاب الجيوب الأنفية لأكثر من 10 أيام دون أي تحسن.

- ضعف النظر.

- تصلب الرقبة.

- تورم في الجبهة.

- وعي مضطرب.

- حمى أكثر من 3 - 4 أيام.

- يجب عليك أيضًا زيارة الطبيب إذا كنت قد أصبت بعدة عدوى في الجيوب الأنفية في العام الماضي.


أسباب حساسية الجيوب الأنفية

كما ذكرنا سابقاً الجيوب الأنفية هي تجاويف تقع بالقرب من أنفك وعينيك، وتنقسم الجيوب نفسها إلى عدة مواقع وهي:

- الجيوب الغربالية: وتقع بين العينين.

- الجيب الفكي: ويقع تحت العين.

- الجيوب الوتدية: وتقع خلف العين.

- الجيوب الأمامية: وتقع فوق العين.

تجويف الجيب ذو الحجم الأكبر هو الجيب الفكي العلوي، وهذا التجويف هو الأكثر شيوعاً للإصابة بالعدوى، يمكن أن تحدث التهابات الجيوب الأنفية نفسها بسبب الفيروسات أو البكتيريا أو الفطريات، وتسبب العدوى التهاباً وتورماً يمكن أن يسد الجيوب الأنفية.

فيما يلي بعض الأسباب الشائعة لالتهاب الجيوب الأنفية :

- الزوائد الأنفية أورام أنسجة في الممرات، الأنفية أو الجيوب الأنفية.

- الحاجز المنحرف أو عظم الأنف المعوج.

- التهابات الجهاز التنفسي، مثل البرد أو الانفلونزا.

- التهاب الأنف التحسسي.

- ضعف جهاز المناعة.


العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بحساسية الجيوب الأنفية

يمكن لأي شخص تقريباً أن يصاب بعدوى حساسية الجيوب الأنفية، ومع ذلك هناك العديد من العوامل التي يمكن أن تزيد من خطر إصابة الشخص بهذه الحالة ومنها:

- لديك بنية أنف غير طبيعية مثل: انحراف الحاجز أو الورم أو الزوائد الأنفية.

- الإصابة بمرض مع ضعف في الجهاز المناعي مثل: فيروس نقص المناعة البشرية؛ الإيدز أو التليف الكيسي.

- التدخين النشط أو التعرض المتكرر لدخان السجائر.

- التعرض المتكرر لمسببات الحساسية مثل الغبار أو وبر الحيوانات.

- لديك مرض في الجهاز التنفسي مثل: الربو.

- الحساسية تجاه بعض الأدوية مثل الأسبرين.


وفي نهاية مقالتنا، نرجوا أن نكون قد قدمنا معلومات مفيدة حول أعراض حساسية الجيوب الأنفية.

author-img
Ammar

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent