random
أخبار ساخنة

5 نصائح للحفاظ على زوار مدونتك

الصفحة الرئيسية

 من المؤكد أن الذي يشغل كل مدون، بعد أن قطع شوطاً كبيراً مع google ليحصل منها على زيارات هي: كيف يحافظ على زوّار مدونته؟ وهذا ليس بالأمر السهل .. عشرات المدونات ندخلها ثم لا نعود لها مرّة أخرى ..!

لذلك سوف أخبرك في هذه المقالة كيف تحافظ على زوّار مدونتك ؟ بل سوف أخبرك كيف تجعلهم يزيدون .. تابع معي المقال بتركيز، وحاول أن تفهم كل نقطة وتطبقها في مدونتك.


5 نصائح للحفاظ على زوار مدونتك


من المعلوم ياصديقي أنك قد نجحت في جلب هذه الزيارات من جوجل، ربما من قوّة المحتوى ، وربما من الباك لينك، وربما أغلب زياراتك من الفيس بوك وتويتر .. لا بأس .. سوف نحافظ على كل هؤلاء ، ونجبرهم على زيارة المدونة مرة أخرى ..!

ولكنني أريد أن أخبرك صديقي المدون عن بعض الأمور، والتي ربما ليست غائبة عنك، وهى أن تناقص الزوار له أسباب كثيرة منها :

- تحديثات جوجل التي تعكس حسابات المدونين، وأحيانا تقلب الطاولة .. !! 

- قلّة بحث الزوار عن الموضوع الذي كتبت فيه، لذلك تقلّ الزيارات شيئاً فشيئاً .. وربما تختفي تماماً لأن الموضوع صار قديماً .

- ظهور أحد المنافسين الجدد، بكمية باكلينكات كبيرة، أجبرت جوجل على تصديره امام الكثير، أو كان محتواه يستحق الصدارة.

والآن عزيزي المدون دعني أخبرك ببعض النصائح التي تساعدك في الحفاظ على زوّار مدونتك :

الترويج الدائم للمدونة

لاتظن أن الترويج الدائم للمدونة هو حملات دعائية، وإعلانية مدفوعة .. لا لاشيء من هذا ، ولكن عليك ياصديقي أن تروج لمدونتك باستمرار على مواقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك وتويتر واليوتيوب وإذا كنت تمتلك قناة على التليجرام .

رأيت في زيارات إحدى المدونات من التليجرام فقط 7000 زيارة في الشهر .. وبعضهم يأتيه من تويتر 20000 ألف زيارة في الشهر .. 

وقال أحدهم زياراتي من الفيس بوك 300000 زيارة في الشهر ...

أرقام كبيرة أليس كذلك .. نعم ..!! 

إن مواقع التواصل تلعب دوراً محورياً في حركة مرور الزوار في المدونات، وهذا لا يخفى على كل صاحب مدونة ...

قرأت لأحد المدونين الأجانب الكبار مقولة " أتعجب من المدون الذي عنده حساب على تويتر ولا ينشر عليه كل يوم مقالاته القديمة، وهذا من باب دبّ الحياة فيها " ولقد صدق في كلماته، فتويتر يصنع حركة مرور رائعة في المدونات، وخاصة المدونات العلمية.

مقالات دائمة البحث من قبل الزوار

بعض المقالات نكتبها، ثم يكون البحث والطلب عليها من خلال محركات البحث، لمدة شهر أو شهرين أو ثلاثة .. ثمّ يقل البحث عنها تدريجياً حتى تكون في طي النسيان.

ولكن في المقابل ياصديقي هناك بعض المقالات، هي بمثابة العمود الفقري للموقع أو المدونة، لأن البحث عليها دائم ومستمر، ربما يقل قليلاً في بعض الأيام ولكنه ينشط من جديد.

مثال على ذلك " مقال : كيف تنشيء مدونة بلوجر " هذا المقال يعتبر دائم البحث عليه طالما بلوجر على قيد الحياة .. أليس كذلك.

مثال آخر " ما هي شروط الربح من أدسنس " وهذا المقال وأمثالة دائم البحث عليها.

لذلك موقعك يجب أن يحتوي على الكثير من هذه المقالات الدائمة، حتى تظل حركة المرور دائماً متصلة بموقعك

بالنسبة لأولئك منكم الذين كانوا في عالم المحتوى لفترة طويلة ، فأنت بالطبع على دراية بمصطلح محتوى دائم الخضرة أو محتوى أبدي.

وهناك مقالات تأخذ فترة طويلة حتى تخبو أو يقل البحث عنها مثل " الربح من الفيس بوك " أو " كيفية تزويد متابعين تويتر "

ربط الموقع داخليا بطريقة مميزة

الروابط الداخلية مهمة جدا، بل أنا أعتبرها فن، بعض المدونين لديه فن وذوق عالي في توزيع الروابط الداخلية في المقال، وبعضهم يضع الرابط كيفما وجد فراغاً ..

لا ياصديقي : يجب أن تقوم بتوزيع روابطك الداخلية بفن، حتى تضمن أن يتنقل الزائر داخل موقعك ، من رابط إلى رابط دون أن يشعر .. وهذا يعتبر نوع من الفن والإستراتيجيات.

مثلا تذكر للقارئ معلومة غريبة أو مهمة، ثم تضع بجوارها رابط ذات صلة بالمعلومة ليذهب وراء الرابط وهكذا ...

أما قصة اخترت لك التي يضعها البعض في نهاية المقال فهذه سيئة ولا تشجع الزائر على التنقل ..

كتابة العنوان المغري والتحفيزي لجذب الزوار

يجب أن تسرق القارئ من منافسيك بشرف ..! وهو أن تكتب أفضل منهم، وبداية الكتابة عنوان المقالة، فإذا كانت ملفتة للنظر وجذابة فبالتأكيد سوف ينقر عليها الزائر ..

مثال : يبحث الزائر في جوجل عن " إنشاء مدونة بلوجر "

فوجد : 

1- إنشاء مدونة بلوجر مجانية.

2- إنشاء مدونة بلوجر مجانية بطريقة إحترافية.

ضع نفسك صديقي المدون مكان الزائر أو الباحث ... أيهما ستختار ..

بالتأكيد ستختار المقال رقم 2 لأنه جذاب وملفت للنظر وفيه إضافة عن المقال الأول .. نخلص من هذا الكلام بالآتي يجب عليك ثم يجب عليك أن تراجع عناوينك وأن تتخير أفضل العناوين .

تحديث المقالات القديمة بصورة مستمرة

تحديث المقال هو عبارة عن بعث الروح فيه من جديد .. هل المقالات تموت ؟؟؟

نعم تموت وتقوم جوجل بدفنها بعيداً، لذلك عليك أن تذهب وتخرج رفاتها وتشتري لها ملابس جديدة وتزينها، ثم تقوم بعرضها ..

حقيقة أنا لا أمزح إن المقالات التي يقوم صاحبها بتجديدها باستمرار، يضيف إليها معلومة، أو يضيف إليها مصدراً جديداً، تبقى متصدرة ..

وجوجل تحب الذي يجدد مقالاته، بعض المقالات من 2018 وهي في الصدارة إلى الآن .. لماذا ؟ لأن أصحابها يهتمون بها ويجددون معلوماتها باستمرار ..

author-img
Ammar

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent