random
أخبار ساخنة

اكتئاب الحمل الأسباب والأعراض وطرق العلاج وأهم النصائح

الصفحة الرئيسية

ما هو اكتئاب الحمل؟

الاضطرابات المزاجية النفسية التي تصيب النساء خلال فترة الحمل. وهو ما يعرف بالاكتئاب خلال الحمل، و أظهرت الدراسات عديدة و الباحثون أن هذه الإضطرابات المزاجية. عبارة عن أمراض بيولوجية تُحدث تغيّرات في كيمياء الدماغ، لهذا يشعرنّ النساء الحوامل في بعض الأحيان بالتوتر و بالحزن و بالقلق والخوف من فترة لأخرى. وهذا يعتبر طبيعي ولكن استمراره لأسبوعين أو أكثر يتطلب استشارة الطبيب لأنه ربما يشخصها بالاكتئاب الحمل. وعدم علاج اكتئاب الحمل قد يتسبب بالمشاكل لصحة و جسم الأم وجنينها، ويعتبر اكتئاب الحمل إلى حد ما من المشاكل الشائعة جداً لدى الأمهات الحوامل، فطبقاً ل دراسة أمريكية حوالي من 14 - 23% من النساء الحوامل يعانين من الاكتئاب أثناء فترة الحمل، وهناك بعض النساء اللائي تجاهلن الأمر واعتبرنها تغيرات هرمونية خلال الحمل لذا لم تُشخص بالاكتئاب أثناء فترة الحمل، و اكتئاب الحمل قد يستمر إلى ما بعد الولادة بعام كامل و أنهن في هذه الحالة يعرفن بالاكتئاب ما بعد الفترة المحيطة بالولادة وهو أمر شائع.

اكتئاب الحمل


حالات الاكتئاب التي لابد من استشارة الطبيب 

إذا راودت الحامل نوع معين من الأفكار حول إيذاء نفسها أو جنينها والسبب هو اكتئاب الحمل، في هذه الحالة عليها التوجه فوراً إلى الطبيب، وهناك بعض الحالات التي تستوجب زيارة الطبيب ومنها:
  1. زيادة استمرار أعراض الاكتئاب فترة تزيد عن أسبوعين.
  1. زيادة سوء أعراض الاكتئاب مع مرور الوقت.
  1. صعوبة القدرة على أداء المهام اليومية، أو حتى العناية بالنفس من مسببات اكتئاب الحمل.

أعراض اكتئاب الحمل

استمرار ظهور أعراض اكتئاب الحمل بالحزن والقلق وغيره لمدة طويلة يستوجب مراجعة الطبيب كما قلنا وبالأخص عند ظهور أعراض مصاحبة للحزن في حملها لأنها قد لا تستطيع تحمل الأمر، مثل: 
  1. الشعور بالحزن و بالقلق المستمر.
  2. البكاء المتكرر من اكتئاب الحمل.
  3. قلق واضطرابات نوم والإفراط فيه طوال الحمل.
  4. البكاء والانسحاب والعزلة من الأنشطة الاجتماعية المتنوعة يعتبر أيضا من اكتئاب الحمل.
  5. وخلال الحمل انعدام الثقة بالذات يصيب للمرأة .
  6. ضياع المتعة والرغبة لممارسة الهوايات والانشطة المفضلة للحامل.
  7. مرحلة الشعور باليأس والوحدة.
  8. تحدث فقدان الشهية أو زيادتها، واضطرابات مرتبطة بالعادات الغذائية.
  9. اكتئاب الحمل يسبب الإصابة بنوبات الهلع.
  10. احساس الشعور بعدم رغبة الحفاظ على الحمل، وعدم وجود علاقة عاطفية تربط الام ب الجنين عند الولادة بسبب اكتئاب الحمل وبالتالي وجود أطفال تعانى من المشكلات.
  11. تتعرض السيدات للغضب دون وجود سبب معلوم وواضح من علامات اكتئاب الحمل لتغير المزاج.
  12. تؤثر على توتر العلاقات الشخصية.
  13. التقليل من الشأن وتهميش الذات، يسبب إهمال النصائح الطبية للعناية بالحمل.
  14. ألم المعدة أو الصداع وغيره من الأعراض الجسدية.
  15. تؤثر أيضاً على التفكير في الانتحار أو الموت.
  16. الإصابة ب اضطراب المزاج.

تأثير اكتئاب الحمل في الطفل

اكتئاب الحمل قد يؤثر على الوالدة في عنايتها بنفسها أو بطفلها عناية سليمة حالة الوضع، وعدم تلقي العلاج لفترة اكتئاب الحمل يُسبب مشاكل صحية متعددة للأم والطفل على السواء، إذ من الممكن أن تتعرض بعض السيدات الحوامل بسوء التغذية، أو أن تُفكر بالإدمان على التدخين أو الكحول أو حتى الانتحار، وهذا قد يؤدي إلى انخفاض وزن الجنين عند وبعد الولادة، ومشاكل في تطور الطفل ونموه أو حتى إلى الولادة المبكرة.
نسبة الأطفال الذين يُولدوا لأمهات غير معالجات من اكتئاب الحمل بشكل صحيح، يكونوا عرضة ليصبحوا أكثر عنفاً وأقل نشاطاً من غيرهم، و الاكتئاب غير المُعالج أثناء الحمل يزيد من إصابة المرأة ب إكتئاب بعد والولادة، مما ينعكس بالسلب على رابطة الأمومة بينهما وعلاقة الأم بجنينها، وهذا يظهر من خلال بكاء الطفل المستمر واضطراب النوم لديه، وابتعاد الام عن اللعب مع طفلها والعناية به.

أسباب وعوامل خطر اكتئاب الحمل

النساء اللواتي عانين من اكتئاب قبل الحمل قد يصاحبهن مروراً بالحمل وأحياناً إلى ما بعد الحمل، ولكن من النساء من يُصبن ب اكتئاب الحمل و القلق للمرة الأولى أثناء فترة الحمل، فالتغيرات النفسية و الهرمونية هي التي قد تصيب الحامل بالاكتئاب، وهناك عوامل متعددة تصيب المرأة الحامل ب اكتئاب منها: 
  1. أنها قد تكون  اكتئاب  وراثي.
  2. أثبتت الدراسات أن نسبة التعرض للعنف تكون من مسببات اكتئاب الحمل.
  3. الحمل غير المخطط له.
  4. التعرض للإجهاض خلال حمل سابق.
  5. إدمان الكحول والتدخين.
  6. تمر بضغوطات الحياة المختلفة وحدهن مثل: (غياب دعم العائلة والأصدقاء خلال فترة الحمل للحامل - موت أحد المقربين - مشاكل في العلاقة الزوجية - المشاكل الشخصية - المشاكل المالية).
  7. شعور الخوف الزائد حول صعوبات الحمل.
  8. صغر سن المرأة.

علاج اكتئاب الحمل

من تعاني من اكتئاب الحمل عليها في المقام الأول زيارة الأطباء، فقد يطلب منها الطبيب بعض فحوصات الدم و أنه من الأمور المطلوبة لمعرفة ما إن كانت مصابة بأمراض أخرى مشابهة في أعراضها لأعراض مرض اكتئاب الحمل أم لا؟ والاكتئاب ينتهي بالضرر و الأمراض في الهرمونات، مثل:

  1. أمراض الغدة الدرقية.
  2. وفقر الدم.
ثم بعدها يحدد الطبيب بناءً على شدة الاكتئاب المعالجة المناسبة، في معظم  حالات الاكتئاب المتوسط والبسيط يضطر الطبيب للجوء للعلاج النفسي، وفي حالات الاكتئاب القوية فيصف مضادات الاكتئاب، وبيان هذه العلاجات على النحو التالي:

  • العلاج النفسي وينقسم إلى: (سلوكي معرفي، و نفسي تفاعلي)، وهذا النوع من العلاجات يتمركز حول أن تشارك الحامل أكثر مشاعرها النفسية وافكارها ومخاوفها مع طبيبها المختص أثناء الجلسة.
أولاً: السلوكي المعرفي

وهو ما يمكن للحامل من خلاله بمساعدة طبيبها المختص، أن يُحددا معاً الأفكار السلبية التي تعاني منها ووضع خطة للتخلص منها ومواجهتها، و بالعلاج هذا يقدم الطبيب الدعم المناسب الذي تحتاجه الحامل من أجل استقبال مولود جديد.

ثانياً: النفسي التفاعلي

وهو عبارة عن علاقة الحامل مع الأشخاص حولها، ومساعدة هذه حامل على حل مشكلاتها وتحديد أهدافها الخاصة، وتقديم الدعم المناسب لها لكي لا تعرض نفسها للإصابة بالإكتئاب.
  • العلاج الدوائي
تعد الأدوية الخيار العلاجي المناسب والشائع للاكتئاب، وعلى الطبيب أن يناقش المخاطر والفوائد المرتبطة بمضادات الاكتئاب مع الحامل المصابة بالاكتئاب، التي من الممكن أن تنعكس على الوالدة وجنينها وبناءً عليه يصف احد هذه الأدوية، وإذا كانت المرأه تتناول الأدوية المضادة للاكتئاب قبل الحمل، فعليها إخبار الطبيب فور حدوث الحمل ليحدد الأدوية المناسبة والتي من الممكن أن تسيطر على الحالة والحدّ من مضاعفاتها.
  • العلاج الضوئي
وهو دراسة عبارة عن استخدام مصباح به طول ونوع معيّن من الأشعة، وتتعرض الحامل للضوء الصادر من المصباح خلال الجلسة وهي تتراوح مدتها من ساعة إلى ساعتين في كل صباح، وقد يصيب ببعض الأعراض الجانبية و أضرار اثناء الجلسة مثل: اضطراب النوم إذا خضعت للعلاج في وقت متأخر من اليوم - الصداع - التغيرات وإجهاد العين.
  • العلاج المحفزّ للدماغي
وهو عبارة عن المعالجة بالتخليج الكهربائي أو بالصدمة الكهربائية، ومبدأ عمله يعتمد على تمرير تيارات كهربائية عبر الدماغ لتحفيز حدوث نوبة، الأمر الذي يؤدي إلى حدوث بعض التغيرات في كيمياء الدماغ مما يؤدي بدوره إلى خف أعراض الاكتئاب وهو آمن خلال فترة الحمل، وهو يتم في حالة الاكتئاب الشديد قد يلجأ له الطبيب، وإذا كانت ليس لديها القدرة على تناول مضادات الاكتئاب أثناء فترة الحمل.

نصائح للوقاية من اكتئاب الحمل

هناك الكثير من الطرق والنصائح التي يجب أن تتبعها المرأة الحامل لتقلل من فرصة الإصابة باكتئاب الحمل ومن هذه النصائح:
  1. شرب كميات كافية من الماء خلال اليوم.
  2. تناول كميات كافية من الطعام، مع عدم تخطي أي وجبة طعام رئيسية أثناء اليوم.
  3. ممارسة التمارين الرياضية، كالمشي والسباحة.
  4. الابتعاد عن مسببات التوتر.
  5. الاسترخاء عند تشعر بالتعب وأخذ قيلولة أثناء النهار.
  6. يتضمّن الحصول على قسط كافي من الراحة.
  7. الحصول على المساعدة والدعم من الأصدقاء والعائلة أثناء القيام بالأعمال المنزلية وغيرها لكي لا تشعر بالتعب مزاجي بسبب اكتئاب الحمل.
  8. مشاركة المخاوف والأفكار والمشاعر مع المقربين والطبيب المختص.

author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent