ما هي فوائد النعناع وأضراره لصحة الجلد والبشرة

الصفحة الرئيسية

النعناع عشبة طازجة وشهيرة يتم استخدامها في الكثير من المشروبات والأطباق، سواء كانت طازجة أم مجففة. النعناع مليء بالعناصر الغذائية والتي تقوي المناعة وتعالج الكثير من الأمراض.


ما هي فوائد النعناع وأضراره لصحة الجلد والبشرة

من أين تأتي عشبة النعناع

النعناع عبارة أعشاب نباتية عطرية خضراء، ينتمي إلى عائلة الفصيلة الشفوية وعشبة البذريات، فالنعناع يستخدمه الرومان والمصريين واليونانيون القدماء منذ آلاف السنين، فالقدماء عرفوا النعناع وفوائده المتعددة واستخداماته المتنوعة، وما زال النعناع إلى الآن يُستخدم ويدخل في علاج الكثير من المشكلات والأمراض الصحية، كما أن النعناع يُضاف إلى الشاي ومختلف الأطعمة ليمنحك مذاقاً وطعماً مميزاً.

يُعتبر موطن النعناع في شرق البحر الأبيض المتوسط، كما أنه يُقدم مجموعة من مضادات الأكسدة، وفوائده الصحية واسعة خصوصاً لمرضى متلازمة القولون العصبي.

نمو نبات النعناع سريع لذلك يسهُل زراعته حتى ولو بنفسك، كما أن النعناع يحتوي على الكثير من العناصر الغذائية، الكالسيوم، والحديد، والمنغنيز، وفيتامين أ، كما أنه يدخل في علاج مشاكل الجهاز الهضمي ويُستخدم أيضاً كمُهدئ ومُسكن.

كما أنه من المعروف أن النعناع مضاد أكسدة قوي، ومضاد للفيروسات، ومضاد للميكروبات، ومضاد للحساسية، ومضاد للأورام.

القيمة الغذائية للنعناع

النعناع مليء بالمواد الغذائية الضرورية للجسم،مثل: الحديد، والمنغنيز، وفيتامين أ، وحمض الفوليك، كما أن ثلث الكوب من النعناع (حوالي 14 جرام) يحتوي على:

  1. 6 من السعرات الحرارية.
  2. 1 جرام ألياف.
  3. 9% من الحديد.
  4. 8% منجنيز.
  5. 12% فيتامين أ.
  6. 4% حمض الفوليك.
ولأن النعناع غني بمضادات الأكسدة فهو يقي من السرطان، ويحمي القلب، ويحمي من أمراض أخرى ومتعددة مثل الزهايمر.

ماهي فوائد النعناع للجسم

  • التخفيف من عسر الهضم وعلاج بعض مشاكل الجهاز الهضمي

عسر الهضم يُعتبر من مشاكل الجهاز الهضمي الشائعة، فبعض الدراسات أكدت أن النعناع له قدرة كبيرة على زيادة سرعة حركة الطعام في المعدة، مما يُقلل من أعراض الإصابة بعسر الهضم، لذلك هو يُعتبر متخلص رائع من آلام عسر الهضم.
كما أن النعناع يُعتبر مُعالج جيد في التقليل من أعراض القولون العصبي، فمركب المنثول الموجود في النعناع له قدرة على استرخاء عضلات الجهاز الهضمي فالبتالي يُقلل من أعراض وآلام القولون العصبي عند كل من البالغين والأطفال كما أنها تُخفف من أعراضه.
النعناع يزيد من إفراز الإنزيمات الهاضمة والغدد اللعابية، مما يُساعدان في علاج عسر الهضم وعلاج عملية الهضم.
النعناع معروف كمقبلات لهذا يُعتبر فاتحاً للشهية، كما أنه يدخل في العديد من أطباق الطهي.
يتخلص النعناع من انتفاخات البطن، ويتغلب على الحموضة، لهذا فالنعناع يُعتبر مُهدئ لتقلصات المعدة وآلام المغص.

  • التخلص من الروائح الكريهة للفم
النعناع منعش للنفس و يحارب رائحة الفم الكريهة ويُعزز من صحة الفم، كما أنه يحارب البكتيريا التي تسوس الأسنان ولهذا يدخل في غسول الفم وصناعة معجون الأسنان، كما أنه يحارب العدوى عن طريق الفم، كما أن النعناع يمنع البكتيريا من تشكيل طبقة المينا على الأسنان.

  • التخلص من الآلام

فالنعناع به عناصر هامة جداً تُسكن الآلام ويُخفف من أوجاع آلام المعدة والعضلات، ويحدّ من الصداع، ويقلل من آلام الدورة الشهرية ويقصر مدتها أيضاً، كما أنه مُهدئ للأعصاب يُساعد على الإسترخاء.

  • تقليل أمراض الجهاز التنفسي

النعناع يُساعد على التقليل من احتقان الأنف والقصبة الهوائية والرئتين، لذا فهو مهم جداً للتقليل من أعراض أمراض الجهاز التنفسي، كما أنه يُخفف من أعراض مرض الربو فهو يدخل ضمن صناعة أجهزة الإستنشاق، ويُعالج النعناع البرد والإنفلونزا فهو يُقلل من السعال ويتخلص من البلغم، لأن به مضاد للإلتهابات.
كما أن النعناع يدخل في علاج مرض السُل.

  • تخفيف ألم الرضاعة الطبيعية
النعناع الفلفلي يُستخدم ماءه للمرأة المرضع وهو من أفضل ما يكون لتخفيف التشققات والآلام التي تُصيب منطقة الرضاعة.

  • التعزيز من وظائف المخ
استنشاق وتناول النعناع يُحسّن من وظائف الدماغ، فالبتالي يزيد القدرة على التركيز ويقي من فقدان الذاكرة والزهايمر، فهو يُحسن الذاكرة والوظائف المعرفية.

  • يُقلل من ضغط الدم المرتفع 
النعناع يحتوي على عنصر البوتاسيوم، وهذا العنصر هو الذي يحافظ على توازن السوائل في الجسم، فالبتالي يُقلل من معدل ضغط الدم المرتفع، وأيضاً يُنظم ضربات القلب فالنعناع يُساعد على استرخاء الأوعية الدموية.

  • الحماية من القلق والتوتر
يُساعد النعناع على الإسترخاء وأيضاً يتخلص من أعراض الإكتئاب والقلق والتوتر، وهذا لأنه يُحفز من إنتاج الهرمون المسؤول عن السعادة وهو هرمون السيروتونين.

  • تقوية المناعة
 تحتاج المناعة من أجل تقويتها وتعزيزها إلى الكثير من العناصر الغذائية، مثل: الكالسيوم، والفسفور، وفيتامين د، وفيتامين سي، وفيتامين ه، وفيتامين ج، وكمية قليلة من فيتامين د المركب، والنعناع يحتوي على كل هذه العناصر وبالتالي فإنه يحمي من الأمراض المتعلقة بالمناعة.

  • علاج الغثيان
الأشخاص الذين يُعانون الغثيان أثناء السفر، بمجرد شمهم لأوراق النعناع فإنهم سيتخلصون من هذه المشكلة، وليس غثيان السفر فقط بل أيضاً الغثيان الناتج عن العلاج الكيميائي، وأيضاً الحوامل الذين يُعانون من غثيان الصباح، فالنعناع يساعدهم في التخلص من كل هذا عن طريق تفعيل إنزيمات مهمة لعملية الهضم، فيمكن للحوامل أن يتناولوا أو يستنشقوا رائحة أوراق النعناع في كل صباح للتغلب على هذه الفترة الصعبة.

  • يُقلل النعناع من الحساسية الموسمية
النعناع يحتوي على مركب حمض الروزمارينيك، وهذا المركب يُقلل من تفاعل الهيستامين في الجسم، فيُقلل من أعراض الحساسية الموسمية مثل: العطس، وتهيج الأنف، واحمرار وحكة العين.

  • علاج حب الشباب.
لأن النعناع مضاد للبكتيريا والالتهابات، فهو يُعتبر كمهدئ للبشرة ما يُعالج من حب الشباب الموجود فيها، وحمض الساليسيليك الموجود في النعناع يُكافح حب الشباب والعيوب.

أضرار النعناع علي صحة البشرة

على الرغم من كل فوائد النعناع التي ذكرناها إلا أنه لا يخلو من العيوب، ومن هذه العيوب التالي:
  1. كبسولات زيت النعناع الفلفلي من الممكن أن تتسبب بحمض المعدة.
  2. من الممكن أيضاً أن تتسبب بالإسهال، لأنها تسبب حرقة في الشرج.
  3. حساسية النعناع والتي قد تتسبب في الصداع أو التوتر أو التهاب الجلد التلامسي، وتقرحات الفم.
  4. النعناع المدبّب الإفراط فيه خلال فترة الحمل والرضاعة، قد يسبب مشاكل في الرحم.
  5. سوء حالة اضطرابات مرضى الكلى، بسبب الإفراط في شرب النعناع المدبب.
  6. أيضا مرضى الكبد قد تسوء حالتهم إذا أفرطوا في شرب النعناع المدبب.
  7. حرقة في المعدة، وأيضاً تهيج المعدة بسبب الارتجاع المريئي.
  8. عدم استخدام زيت النعناع على بشرة الأطفال، لأنه يقبض العضلات المسئولة عن التنفس فيسبب صعوبة في التنفس.
  9. يخفض شاي النعناع مستوى السكر في الدم.
  10. قد يتسبب النعناع ببثور في الأنف والفم.
  11. قد يُبطئ النعناع من معدل ضربات القلب.

طريقة تحضير مشروب النعناع

  1. يتم غلي كوبين من الماء، ثم نُضيف إلى الماء المغلي أوراق النعناع.
  2. نغطي النعناع ثم ننقعه لمدة خمس دقائق، ثم نصفيه ومن ثَم يُشرب.

author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent