كل ماتودي معرفته حول إزالة الشعر بالليزر الفوائد والأضرار للمرأة

الصفحة الرئيسية
تتنوع طرق إزالة الشعر غير المرغوب فيه في الجسم بطرق كثيرة ومتعددة، وكثير من النساء يُعانين بسبب هذا الأمر وخصوصاً اللواتي ينمو الشعر لديهن بسرعة، منهن من تزيله بالقص، أو بالحلق، أو الشمع وغيره الكثير، ولكل مميزاته وعيوبه.




إزالة الشعر بالليزر

إزاله الشعر بالليزر هي طريقة جديدة ومريحة، تم ابتكارها للتخلص من كل شعر الجسم الغير مرغوب فيه وبصورة نهائية، بحيث لا ينمو الشعر مرة أخرى ويوفر على النساء الكثير من المعاناة.

طريقة عمل الليزر لإزالة الشعر

إزالة الشعر بالليزر يكون عبارة عن تسليط حزمة ضوء مركزة على صبغة الشعر الطبيعية، فتمتص الصبغة الضوء المسّلط عليها ليصل إلى جذع الشعرة، وبسبب ارتفاع درجة الحرارة تُدمر بُصيلة الشعر، وبعد موت البُصيلة لا ينمو الشعر مرة أخرى نهائياً.
وعملية إزالة الشعر هذه لا تتم خلال جلسة واحدة فقط، بل تمر بعدة جلسات، لأن دورة حياة الشعر تمرّ بعدة مراحل، وهي:
  1. مرحلة السكون.
  2. المرحلة الانتقالية.
  3. مرحلة النمو.
أما في مرحلة السكون فيحتاج الشعر إلى فترة من الوقت لكي يظهر على السطح ويتأثر بالليزر.
لهذا مدة العلاج بالليزر كاملة تحتاج من شهرين إلى ثلاثة أشهر تقريباً.




طول جلسات الليزر

  1. يتم العلاج بالليزر عن طريق نبضات، هذه النبضات تحتاج إلى جزء من الثانية لكي تُعالج أكبر عدد من الشعر في آن واحد.
  2. المناطق الواسعة في الجسم مثل: الظهر، تحتاج إلى ساعة تقريباً في جلسة الليزر الواحدة.
  3. أما المناطق الصغيرة مثل: فوق الشفاه، فتحتاج إلى بضع دقائق فقط.
  4. وبعد الجلسة الثالثة من العلاج يمكنك أن تلاحظي بداية النتيجة.
  5. وأما عن مدة وفترة العلاج فتختلف بحسب المناطق، فمنطقة فوق الشفاه سريعة النمو تحتاج من أربعة أسابيع إلى ثمانية أسابيع، أما المناطق الكبيرة مثل الظهر فتحتاج إلى فترة قد تصل إلى ستة عشر أسبوع.

ديمومة العلاج بالليزر

  • تُعتبر طريقة الليزر لإزالة الشعر دائمة للتخلص من الشعر غير المرغوب فيه نهائياً، وعلى الرغم أن جزء من الشعر قد ينمو مجدداً لكنه يكون قليلاً جداً مقارنة بالسابق، ويكون أفتح وأخف من سابقه.
  • فهناك بعض الحالات التي لا يقضي فيها الليزر على بُصيلة الشعر تماماً، فإن حدث هذا فهو يضعفها حتماً.
  • ولكي تتخلصي من الشعر الخفيف الذي ينمو مجدداً، عليكي أن تخضعي لعدة جلسات أخرى متباعدة بعد الانتهاء من العلاج، لكي لا ينمو الشعر مرة أخرى نهائياً.
  • وإذا نما الشعر مجدداً عليكي أن تزيليه بطرق أخرى كالنتف مثلاً.
  • والسبب في سرعة نمو الشعر مجدداً هو أن الشعر يمر بمراحل النمو الثلاثة، وهذه المراحل تختلف من شخص لآخر.
  • فهناك أشخاص معدل النمو لديهم أسرع من غيرهم، وآخرون النمو لديهم بطيء، وفي مرحلة السكون يحتاج الشعر مدة أطول للنمو.
  • وعودة الشعر للنمو مرة أخرى تعتمد على طبيعة الشعر، ومهارة المعالج الذي يُقدم جلسة الليزر.

لون الشعر ونوع البشرة

أما عن لون الشعر والبشرة وطبيعتهما فلهما دوراً فعّالاً في إزالة الشعر نهائياً بالليزر.
فالشعر الأسود مع البشرة البيضاء يكونان أكثر ملائمة للعلاج بالليزر، لأن الصبغة تتجمع في الشعر فيكون من السهل على الليزر أن يستهدف جذع الشعر قبل الانتقال إلى البُصيلة ليدمرها.
أما الأشخاص الذين لديهم بشرة داكنة، أو الأشخاص ذوو الشعر الفاتح فهم يحتاجون إلى جلسات متعددة لكي يحصلوا على نتائج ترضيهم، وبعد العلاج قد ينمو الشعر أكثر من غيرهم.
ولكن هناك دراسات أكدت أن الأشخاص ذوو البشرة الداكنة قد يحصلون على نتائج جيدة ومرضية، وذلك عن طريق استخدام ضوء الليزر ذي الأطوال الموجية الطويلة، ولكن هذا يعتمد على الفني المعالج الجيد، لذا فمن أجل الإزالة الفعّالة للشعر يجب أن يعرف نوعية الليزر المناسبة ويعرف كيف يستهدف الشعر.




نصائح عند إزالة الشعر بالليزر

من الأمور المهمة جداً قبل بدء العلاج بالليزر، حُسن اختيار الطبيب المعالج والكُفء والمؤهل، صاحب خبرة واسعة وكبيرة في كيفية إعطاء الجلسات بالليزر، ولا بأس إن كان المعالج مُدرباً جيداً وأن يكون تحت إشراف الطبيب المسؤول.
أما بالنسبة للصالونات والمنتجعات الصحية وغيرها الكثير مما يقدمون خدمات جلسات الليزر تحت أيدي عاملين غير مؤهلين فيجب الحذر منهم أشد الحذر.
أما عند بدء العلاج بالليزر ومراجعة الطبيب لأول مرة، سيحتاج الطبيب إلى بعض المعلومات منها: 
  1. التاريخ الصحي.
  2. طرق إزالة الشعر القديمة.
  3. تاريخ اضطرابات البشرة.
وكل هذا لتحديد حالة المريض، وفهم ما إذا كانت جلسات الليزر مناسبة له أم لا، ثم يضع المعالج خطة للجلسات والتكاليف.
وهذه بعض النصائح المطلوبة عند بدء إزالة الشعر بالليزر:
  • تجنب الشمس و الابتعاد عنها
حماية واسعة النطاق يومياً، لذا يتم وضع كريم واقٍ من الشمس، وينصح الطبيب بعدم التعرض للشمس قبل العلاج لمدة تصل إلى ستة أسابيع، لهذا يجب التقيد هذه النصائح.
  • تبييض البشرة
إذا تعرضت البشرة للاسمرار من قبل فقد يطلب المعالج وضع كريم عليها لتبيضها، ويجب عدم استعمال الكريمات التي لا توجد بها حماية من الشمس، وعدم استعمال كريمات التسمير.
  • عدم استعمال أي طريقة أخرى لإزالة الشعر
قبل العلاج بالليزر يجب عدم استعمال أي طريقة لإزالة الشعر، لمدة أربعة أسابيع على الأقل.
  • عدم استخدام أي أدوية مُسيلة للدم
إذا كان المتعالج يتعاطى أي أدوية مثل، مضادات الالتهابات أو الأسبرين، فيجب عليه أن يُطلع الطبيب بشأنها قبل الخضوع للعلاج بالليزر.
  • حلق المنطقة التي ستخضع لليزر
قبل يوم من جلسة الليزر يجب حلق أو قص الشعر، لكي لا يتضرر الجلد عند احتراق الشعر من الليزر، لأنه بوجود الشعر المقصوص، الضوء المسلط سوف يتغلغل في جذع الشعرة التي تكون تحت سطح الجلد، ليكون التأثير في البُصيلة فقط.
  • التحضير لجلسة الليزر
أولاً: لحماية العينين من أشعة الليزر يجب ارتداء نظارات خاصة لحمايتها.
ثانياً: يتم وضع جل كمخدر موضعي للمنطقة المراد علاجها، لكي يقل الشعور بالانزعاج والوخز.
ثالثاً: يتم تمرير جهاز الليزر على المنطقة المراد علاجها.
رابعاً: يتم وضع جهاز تبريد مثّبت على نهاية جهاز الليزر، أو يتم وضع جل مبرّد على الجلد، وكل ذلك على حسب أشعة الليزر المستخدمة، وهذا لحماية الجلد وتخفيف الأعراض الجانبية من التحسس والاحمرار وتصبّغ الجلد.
  • ما بعد جلسة الليزر
  1. عند ملاحظة احمرار أو تورُّم يتم وضع مكعبات للثلج على هذه المنطقة، وللتخفيف من الأعراض الجانبية.
  2. وإذا تحسس الجلد مباشرة فقد يصف الطبيب كريماً يحتوي على الستيرويدات.
  3. ويجب عدم التعرض للشمس فيما بين الجلسات واستخدام الكريم الواقي.
author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent