قصة السم الذي يقتل الرجال

الصفحة الرئيسية

قصة السم الذي يقتل الرجال

السم الذي يقتل الرجال


كان هناك فتاة جميلة جداً ، ذات مره تعبت هذه الفتاة من حياتها الزوجيه وأرادت التخلص من زوجها لهذا قررت أن تقتله .

وفى اليوم التالي ذهبت إلى أمها وأخبرتها بأنها تعبت من حياتها الزوجيه ، وأنها لم تعد قادرة على العيش مع زوجها .
وأخبرتها عن نيتها على قتله قائله : ( أمى أريد أن أقتل زوجى ولكن أخشى من أن يعاقبنى القانون ، هل يمكنك أن تُساعدينى في هذا الأمر؟)

وهنا كان رد الأم : أجل يا ابنتي أستطيع مساعدتك ، ولكن.........

هنا قاطعتها الإبنه وقالت لها : أنا مستعده لفعل أى شيئ للتخلص منه .

قالت لها حسناً إذاً هناك بعض الأمور البسيطة عليكى القيام بها أولاً لكى تبدأي تنفيذ خطتك .

قالت لها ما هي ؟

قالت الأم :

أولاً : لكي لا يشتبه أحد فيكي عند موته ، عليكى أن تتصالحي معه وأن تُحسنى علاقتك به.

ثانياً : ولكي تحبكي الأمر عليه أكثر ، عليكي أن تُجملي نفسك كي تكوني شابه وجذابه بالنسبة له ولا يشك أحد بكي .

ثالثاً : وأهم شيئ لكي تسير الخطه بنجاح تام ، عليكي أن تكوني لطيفةً جداً معه وأن تعتني به جيداً ، وأن تكوني مقدرةً له ولأهله قدر المستطاع .

رابعاً : عليكي أن تكوني محبةً وصبورةً وأقل غيره ، وأن تكوني أكثر احتراماً وأن تكوني كلك آذانٌ صاغيه وأكثر استماعاً حتى يتباهى بكي ويقول أن زوجتى مثاليه حينها لن يظن أحد بك .

خامساً : لا تغضبي عندما يُعطيكي مالاً قليلاً لأى شيئ وأنفقي دون إسرافٍ حتى لا يظن بأنك طمّاعه وتُحبين المال فقط

سادساً : عليكي أن تُشجعي السلام والحب والهدوء ، ولا ترفعي صوتكِ عليه أبداً بل عليكي أن تُظهري بأنكي ذليلة له ومنكسره وخاضعه .


وهنا تكون الخطه قد اكتملت ، هل يمكنكي القيام بكل هذا ؟

أجابتها الإبنه : نعم أستطيع فعل كل هذا .

حينها قالت الأم : حسناً إذا عليكي بفعل التالى ، ذهبت الأم لمدة قصيره ثم عادت وفي يدها كيس صغير به مسحوق .

وقالت لها : خذى من هذا المسحوق وكل يوم عند تحضير وجبته اليوميه وفي نفس الوقت ضعي قليلاً منه عليها ، أضمن لكي أنها سوف تقتله ولكن ببطئ فعليكي بالصبر .

ومرت ثلاثون يوماً ، وعادت الإبنه لأمها قائلة : أغيثيني يا أمي !

قالت الأم : ماذا حدث هل أكتشف أمرك أحد !

قالت : كلا لم يكتشف أمرى أي أحد ، ولكن زوجى أصبح لطيفاً جداً أكثر مما كنت أتوقع ، ولقد تغير تماماً في تعامله معي للأفضل وأصبحت أحبه كثيراً ولم يعد لديّ أى نيةٍ لقتله أو التخلص منه مطلقاً ، أرجوك أريد أن أفعل أىّ شيئ لإيقاف مفعول السم لابد أن يكون هناك ترياقٌ ما أو مضاد للسم أو أىّ شيئ يمكنكي فعل أىّ شيئ أنا أعرف هذا

تنهدت وقالت بنبرةٍ حزينه : أمي أرجوك ساعديني .

قالت لها أمها وهي تبتسم : لا تقلقي يا عزيزتي ! ما أعطيتكي إيّاه في البدايه لم يكن سُمّاً بل كان عبارةً عن مسحوق عادي ، وهو لن يقتله أبداً .

* في الواقع السم الحقيقي الذي كان يقتل زوجك ببطئ هو أنتي بالتوتر والمشاكل والخلافات ، كنتي تقتلينه بكل هذا .

* لكن عندما بدأتي تعتني به وتكرميه وتحبيه ، تغير إلى زوج لطيف فتراجعتي عن محاولة قتله .

* في الحقيقه الرجال ليسوا أشراراً ، ولكن تعاملاتنا نحن معهم وطريقتنا في الإرتباط بهم، هي التي تحدد مشاعرهم واستجابتهم نحونا .

* إذا كنتي تستطيعين إظهار التفاني والرعايه والإحترام والحب وإلتزاماتك مع زوجك سيكون زوجك لكي بالنسبة 100% .
author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent