random
أخبار ساخنة

طرق الوقاية والعلاج من مرض السكري

الصفحة الرئيسية

يُعرف مصطلح السكري بأنه عباره عن بعض الإضطرابات التي تتسبب في وجود الكثير 

 من المشاكل في هرموني الإنسولين والجلوكاجون الذيّن يفرزهما البنكرياس في حالة الجسم الطبيعيه؛ وهو الذي يساعد الجسم لأستخدام وتخزين بعض السكر والدهون فإذا كان هناك مشاكل في إفراز الإنسولين ، فيصيب الإنسان مرض السكري فيتسبب في ارتفاع مستوى السكر في الدم, وإن كان هناك نقص في إفراز الجلوكاجون يتسبب هذا النقص في إنخفاض السكر في الدم.

وفي هذا المقال سنتعرف على هرموني الإنسولين والجلوكاجون وسنتعرف بشكل أكثر على مرض السكري .


اعراض مرض السكر


هرموني الجلوكاجون والإنسولين وعلاقتهما بمرض السكري :

هذان الهرمونان متصلان إتصالاً كبيراً بمرض السكري ، ويتم إفرازهما من نفس الغده ألا وهي غدة البنكرياس ، فهي المسئوله عن إفرازهما معاً لكي يوازنا نسبة السكر في الدم ، والحفاظ علي السكر ضمن معدلاته الطبيعيه والنتعارف عليها ، لأن كثرة ارتفاع السكر في الدم قد يودي بالإنسان إلى تلف أعصابه .

إذا هذين الهرمونين وظيفتهما انهما يحميان الإنسان من هذا التلف ويجنبانه ويحفظانة من أي مضاعفات أخرى .

هرمون الإنسولين :

هو هرمون يتم فرزه من غدة البكرياس ، إذا ارتفع مستوى السكر في الدم ليعمل الإنسولين على خفض مستواه ونسبته ولكي يمنع مضاعفات ارتفاعه .

كما أن الإنسولين مسئول عن التأثير في عملية تكوين الدهون في الجسم ومسئول أيضاً عن تنظيم عمل الإنزيمات الأخرى .

هرمون الجلوكاجون :

يتم فرزه أيضاً من البنكرياس وهو على العكس تماماً من الإنسولين ، فإذا انخفض السكر في الدم يعمل الجلوكاجون على زيادته ورفعه ، فهو يوازن الإنسولين لكي يحافظ على صحة الجسم والعضلات .

أعراض مرض السكري :

  • العطش .

  • التبول كثيراً .

  • الجوع الشديد .

  • نزول الوزن لأسباب غير معروفه .

  • تشوش الرؤيه .

  • التعب .

  • إلتئام الجروح ببطئ .

  • عدوى متكررة في كل من ، المثانه البوليه أو المهبل ، والجلد ، واللثه  .

أسباب مرض السكري :

  • الخمول ، وقلة النشاط البدني .

  • السمنه .

  • المأكولات السريعة والأطعمه الجاهزة ، لأنها من أغنى الأطعمة بالدهنيات والسكريات التي يمتصها الدم بسهولة كبيرة ، والذي يعمل على زيادة مقاومة الإنسولين بشكل كبير .

عوامل مرض سكري الحمل :

في أثناء مرحلة الحمل تنتج المشيمه بعض الهرمونات التي تعمل على دعم الحمل ومساعدته ومساندته لإكتمالة ، هذه الهرمونات التي تنتجها المشيمة تجعل الخلايا شديدة جداً لمقاومتها للإنسولين .

في خلال الثلثي الثاني والثالث في فترة الحمل ، يزداد حجم المشيمه مما يجعلها تنتج كميات كبيره من الهرمونات التي تجعل عمل الإنسولين أكثر صعوبه . فمن الطبيعي أن يقوم البنكرياس بعمل التالي وهو أن يصدر ردة فعل تتمثل في أنه ينتج كميات أكبر وزائده وإضافيه من الإنسولين لكي يتغلب وينتصرعلى هذه المقاومه .

لكن في بعض الأوقات يعجز البنكرياس على السير في وتيرة واحده  ، حينئذٍ تصل أقل الكميات إلى  الخلايا من السكر ، وفي الناحية الأخرى وفي نفس الوقت تتجمع كميات كبيرة جداً من السكر في الدورة الدموية . إلى هنا نستطيع ان نقول بأن سكري الحمل يتكون فقط بهذه الطريقة وهو ما يعرف ( بالسكري أثناء فترة الحمل ) .

والكثيرمن النساء الحوامل قد تكن معرّضات لأن يصبن بهذا المرض ( السكري الحملي ) .

عوامل خطر الإصابه بمرض السكري :

لكن قد يكون هناك فئه معينة من النساء اللواتي يصبحن أكثر عرضة من غيرهن وهن :

  • النساء فوق 25 عام .

  • التاريخ الشخصي أو العائلي .

  • الوزن الزائد .

مضاعات مرض السكري الحملي :

معظم النساء بل والغالبية منهن اللائي أصبن بمرض السكري الحملي تضعن أطفالا بأفضل صحة ، لكن على الرغم من هذا إذا كان مرض السكري في داخل دم المرأة الحامل نفسه ، غير متزن ولم يتم عالجة ومراقبته كما ينبغي ، فإنه قد يتسبب بأضرار للأم وللمولود على حدٍ سواء .

المضاعفات التي قد تحصل للمولود بسبب السكري الحملي :

  • فرط النمو .

  • نقص السكر في الدم .

  • متلازمة الضائقه التنفسيه .

  • اليرقان .

  • الموت .

علاج مرض السكري :

1 - تغييرات في نمط الحياه :

  • التغذيه الصحيه والسليمه .

  • الرياضه البدنيه التي أوصى بها الأطباء والمختصين والمعالجين لكل مريض بما يتلائم مع مرضه ، وبمجمل الأمراض التي يعاني منها 

  • خفض الوزن وال BMI  الذي يعمل على التخفيف من مقاومة الإنسولين ، والتي بدورها تتسبب في مرض السكري .

2 - الأدويه الفمويه :

  • الميتفورمين : ويستعمل هذا الدواء بشكل خاص جداً للذين يعانون من السمنه المفرطه بأي حال  

  • السولفانيل-أوريا 

  • الثيازوليدينيديونز

  • ميجليتينيد 

  • مثبّطات ألفا-جلوكوزيداز 

  • مثبّطات دي بي بي 4

  • أدوية الـ GLP-1

3 - الحقن :

  • الانسولين

  • البراملينيتيد

4 - العمل على مراقبة تركيز سكر الجلوكوز في الدم :

مراقبة الجلوكوز خاصة في ساعات الصباح المبكره مهمه جداً ، لأن الأطباء يهتمون بهذه التسجيلات لكي يستطيعوا أن يقرروا العلاج المناسب للمرضى .

الوقايه من مرض السكري :

لا يمكن منع الإصابه بمرض السكري ، لكن نمط الحياه الصحيه يمكن أن يساهم في الوقايه منها ومنعها 

  • التخلص من الوزن الزائد .

  • الحرص على التغذيه الصحيه السليمه .

  • زيادة النشاط البدني .

  • في بعض الأحيان يمكن اللجوء إلى استعمال الأدويه .

في نهاية المقال نوّد أن ننبه على المرضى عدم استخدام أي دواء مما ذكر في هذا المقال دون الرجوع إلى طبيب واستشارته، لتجنب الأعراض الجانبيه لهذه الأدوية ؛ كما يمكنك أن تتعرف علي أهم فوائد المشي فهو مفيد جداً في تقليل مستويات السكر في الدم .

author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent