random
أخبار ساخنة

لماذا تعد الخيانة من الكبائر؟

الصفحة الرئيسية

الخيانه تعد من أسوأ العادات في المجتمعات المختلفة في جميع أنحاء العالم وللخيانه أنواع هم الخيانة في العمل أو الخيانة في الأفكار أو الخيانة في الأعراض أو الخيانة في الأمانات وأكثر الخيانات تكون خيانة الأمانات المنتشره بكثره في جميع المجتمعات.


هل تعرف لماذا تعد الخيانه من الكبائر؟


والخيانه : هى الغدر وإخفاء الشيء
كما قال ابن عاشور : أن حقيقة الخيانة هي عمل ما اؤتمن على شئ ضد ما اؤتمن لأجله ، بدون معرفة صاحب الأمانه .
وتكون الخيانة العظمى هي  خيانة شخص دولته لحساب لصالح دولة أجنبية أخرى ، وهذا يؤدى إلى المساس بأمن واستقرار بلاده .

وسنتطرق إلى الخيانة من حيث النظرة  الشرعية   فنجد أن : 
الخيانه من العادات  المحرمة شرعاً  والدلائل هي الآتي
* قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم " يا آيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا اماناتكم وانتم تعلمون" صدق الله العظيم
وهذه الآية الكريمة تعد أمر من الله عز وجل إلى تجنب خيانة الأمانات
وقال الله تعالى أيضاً بسم الله الرحمن الرحيم "وأن الله لا يهدي كيد الخائنين" صدق الله العظيم
ومعناها أن الله لا يرشد كيد من خان أمانته  عفانا الله واياكم 
* ومن الدلائل أيضاً قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "آية المنافق ثلاث : إذا حدث كذب وإذا وعد أخلف وإذا اؤتمن خان " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم 
وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم "لا إيمان لمن لا أمان له ولا دين لمن لا عهد له " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم  
وجزاء الخيانة في الآخرة هي النار إذا ما لم يتوب العبد إلى ربه فالله رحمته واسعه ويغفر جميع الذنوب إلا الشرك بالله 

أشكال الخيانة :

 الخيانه كلمه تُعد من أبشع وأفظع ما يكون فى النفس البشرية ، وهناك أشكال متعددة للخيانه يغفل عنها الناس إستهانةً بأمرها وفى الحقيقه هى من أبشع وأفظع أنواع الخيانة 


أولاً : خيانة الله ورسوله 

وتكون فى تعطيل الفرائض ، وتعدى حدود الشريعة ، وانتهاك الحرمات ، والخوض فى صحابة رسول الله وأعراض زوجاته وآل بيته صلى الله عليه وسلم 

ثانياً : خيانة الوطن

الميل والركون إلى أعداء الله وموالاتهم والتطبع بطبعهم ، وفعل كل ما يطلبون ولو كان على حساب ضرر بلادهم 

ثالثاً : خيانة الأعراض 

ومنها إفشاء أسرار الزوجية ، والخوض فى أعراض بنات المسلمين ونسائهم 

رابعاً : الخيانه فى البيع والشراء 

وهى التطفيف فى الكيل والميزان والغش في السلع ، والكذب على المشترين ، وتصدير السلع الفاسدة على أنها سليمة ، والكسب الغير مشروع بأرخص الطرق وأذلها 

خامساً : خيانة المجالس 

وتكون بإفشاء أسرارها ، واطلاع أعداها عما كان فيها وخيانة حضريها بذلك

سادساً : خيانة العلم 

وتكون بتحريف العلماء كلام الله ورسوله ، وأن يقولوا ما لا يعلمون ، وأن يكتموا كلام الله بغير حق ، ولا شرط أن يكون العلم علم شرعى بل خيانة العلم تشمل كل العلوم الشرعية والثقافية واللغوية وغيرها ، إذا سُئِل أهلها وكتمها أو أفتوا فيها بغيرعلم فهذه تُعد من خيانة العلم 

سابعاً : خيانة الأمانات

خيانة الأمانات والودائع ، تكون بإتلافها أو عدم ردها أو المماطلة فى ردها أو إنكارها 

ثامناً : تضييع الأهل 

تكون بعد وإرشادهم ونصحهم وتعهدهم ، وتركهم فى ضلالهم وغيهم وجهلهم
أسأل الله العظيم أن يحفظ جميع المسلمين  من شر هذه العادة بإذن الله 

أتمني أن يكون الموضوع قد نال إعجابكم وينفعكم به وشكراً . 

author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent