طرق علاج السرقه عند الأطفال

الصفحة الرئيسية
ينصدم بعض الوالدين من سلوك السرقة لدى أطفالهم ، والذي يعتقدون أنه بسبب سوء التربية ، أو أن الطفل يعانى من بعض المشاكل .

طرق علاج السرقه عند الأطفال


وقد بيّن العديد من الخبراء على ان السرقة غالباً ما تكون بداية لوجود خلل نفسي لدى الطفل ، وربما تكون محاولة لإمتلاك شئ ليس ملكاً لهم ، أو يحاولون الحصول على شئ ممنوع من قِبل الوالدين ، أو يحاولون لفت النظر لجلب إهتمام من حولهم حتى ولو بطريقةٍ خاطئه . 
الطفل لا يعرف أو يدرك مفهوم السرقة ، وأضرارها عليه وعلى الآخرين ، والسرقة مفهومه لدى الكبار ويفهمون نتائجها وأضرارها نهاية الأمر والطفل لا يستطيع التفريق بين الصح والخطأ مثل الكبار فى هذه الحالة يجب أن يُعالج الطفل قبل خروج الأمر عن سيطرة الوالدين .
ففى بعض الإحصائيات يدخل كل عام حوالى 25000 طفل إلى الإصلاحية قيامهم بالسرقة ؛ الأمر الذى يُعد مقلقاً جداً للوالدين تجاه هذا التصرف لهذا يظهرون بعض الحزم والجدية تجاه هذا التصرف للتعامل معه قبل فوات الأوان 

*- طرق العلاج -*

أولاً : البحث عن الأسباب

 البحث عن الأسباب التى دعت الطفل للقيام بهذا الأمر ، والتصرف بأقصى سرعه حيال الموقف علاج السرقة عند الأطفال .

ثانياً : التصرف حيال الموقف

 التصرف بصبر حيال الموقف ، وتكون البداية بإعادة الطفل ما تمت سرقته وتعويض المسروق منه إذا تم استهلاك الشئ المسروق والإعتذار منه مع التأكيد بأنه لن يعيدها مرة أخرى ، والعمل على أن يعرف الطفل أن هذا الذنب هو من حقوق العباد ولكى يتوب الله علينا علينا أن نرد المظالم والحقوق إلى أهلها .

ثالثاً : الجلوس مع الطفل

الجلوس مع الطفل ومحاولة حل الأمر معه وإفهام مدى خطورة الموقف من طرق علاج السرقة و أن الله سوف يغضب علينا بسبب هذا الأمر ؛ ويحاول معرفة السبب وراء هذا الأمر وسؤاله هل سيكون سعيد إذا تعرض هو للسرقة أم لا ؟

رابعاً : سبب السرقة إقتصادياً أو عاطفياً

 محاولة معرفة السبب وراء هذا الأمر ، فإن كان إقتصادياً يتم تزويد النقود له ، أما إن كان عاطفياً فهنا يجب على الوالدين احتواء الطفل بقدر الممكن والإهتمام الزائد به لتلافى هذا الأمر ومحاولة احتضانه طوال الوقت وتقبيله وأن يقولا له بأنهما يحبان أكثر من أى شئ وإخباره بأنه أغلى ما يملكان ، ولكن عليه أولاً أن يستأذن منهما طلب ما يريد وعلى الوالدين تلبية رغباته لكى لا يعود إلى الأمر مرة أخرى .

خامساً : شرح مفهوم السرقة

 يجب شرح مفهوم السرقة أولاً للطفل وأن يفرقوا بينها وبين مفهوم الاستعارة إذا كان الطفل يقوم بالأمر دون معرفةٍ منه ؛ مع تحديد معنى الملكية له وأنه توجد أشياء تخصه فهى ملك له وأشياء لا تخصه ليست ملكاً له بل ملك لغيره لهذا لا يجب عليه أن يقترب منها أو يحاول أخذها .

سادساً : عدم التصرف بعصبية

الحذر كل الحذر أن يتصرف الوالدين بعصبية مع الطفل فهذا يُعقد الأمور أكثر ولا يحل من الأمر شئ ، ومن الضرورى عدم توجيه تهمة السرقة للطفل بل يعتبرون أنها مشكلة يجب التعامل معها ومعرفة أسبابها ومحاولة علاجها وألا يحاولوا الهجوم على الطفل باللوم والتأنيب وزيادة شعوره بالذنب .

سابعاً : الوالدين قدوة لأطفالهم

 على الوالدين مراقبة أنفسهم وسلوكياتهم وألفاظهم ، فهما المثال الأول والقدوة الوحيدة لأطفالهم فى هذا الوقت لهذا عليهم الحذر فى كل تصرفاتهم وأفعالهم .

ثامناً : عدم الدفاع عن الطفل

لا يجب على الوالدين مطلقاً الدفاع عن الطفل لكى لا يزداد الأمر سوءاً فيما بعد ، ولأن الطفل يرى دفاع والديه عنه سيزداد الأمر بل سيتطور إلى الكذب وبهذا نكون أمام مشكلتين بدلاً من واحدة وهما السرقة والكذب ويتعقد الأمر.

تاسعاً : تعليم الطفل الأخلاق الحميدة

 من بداية الأمر يجب على الوالدين أن يُعلما الطفل ومن سن مبكرة العادات الحميدة والقيم والأخلاق الجيدة ، لكي ينشأ الطفل يحمل معتقدات وأفكار صحيحه ومعرفته بممتلكاته التي تخصه والتى تخص الأخرين لأن هذا سيسهل على الوالدين فيما بعد التعامل مع أى مشكلهٍ أخرى قد تواجههما إذا نشأ الطفل من البداية نشأةٌ صحيحة .

عاشراً : مصروف ثابت للطفل

 تحديد مصروف ثابت للطفل يستطيع أن يشترى به كل ما يريده ويحتاجه حتى ولو كان صغيراً ، وتشجيعه لقيامه ببعض الأمور المنزليه بحصوله على مصروف إضافي وهكذا .

حادى عشر : إزالة الإغراءات

 هناك مثل يقول ( المال السايب يُعلم السرقة ) والمغزى هنا بألا نترك أمام الطفل ما يغريه مثل النقود وغيرها طوال الوقت فى أماكن ظاهرة فى متناول يده فهذا يُشجعه مع الوقت على السرقة وإن لم يكن سارقا ً و لا تتهمى طفلك مطلقاً بالسرقة ما لم تريه أو تعلمى من شخص موثوقٌ به .

ثانى عشر : الإشراف على الطفل

 الإشراف المباشر على الطفل ، ومراقبتهم ومراقبة أفعالهم ومحاولة بناء علاقه وثيقه ووطيده بينهم ، علاقة يسودها الحب والتفاهم والمودة وعدم الخوف والرهبة من الوالدين وطلب كل ما يريدان منهما دون تردد .

ثالث عشر : مفهوم الملكيه

 شرح مفهوم الملكية لدى الأطفال و أفهامهم أحقيتهم فى إمتلاك الأشياء التي تخصهم ، وعدم الإعتداء على أحقية الغير وما يملكون ، وأن يتعلمو مبدأ الأمانه والتشديد على أهمية أن يستأذنوا غيرهم استعارة أشياءهم .

وأخيراً : الوازع الديني

 على الآباء زرع الوازع الديني داخل الطفل فى سن مبكرة ، وأن الله يراه فى كل وقت ومطلع عليه ، مع شرح أحاديث كثيرة وقصص فى السرقة ، لكى وإن لم يلاحظ الوالدين السرقة فى الطفل من أنفسهم يُعالج الطفل نفسه بنفسه إن كان مؤمناً بحق ويخاف من عقاب الله له فيمنع هذا الأمر مع الوقت وهذا الفعل مُجرب وحقيقة.
author-img
حسن السيد

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent