random
أخبار ساخنة

ما لا تعرفه عن الكبائر

الصفحة الرئيسية

ما لا تعرفه عن الكبائر

من خلال هذا الموضوع سنتعرف سوياً علي خمس كبائر من الكبائر العظيمة عند الله. 



الكبيرة الأولى: الشرك بالله 

تعتبر هذه الكبيره من أكبر الكبائر عند الله والشرك بالله له نوعان وهما:
* أن يجعل لله نداً ويعبد معه غيره مثل شمس، أو قمر، أو نجم، أو ملك،  أو ما هو غير ذلك وهذا يسمى الشرك الأكبر  فالله عز وجل يغفر أى شئ إلا الشرك به عز وجل.
قال الله تعالى "إن الله لا يغفر أن يُشرك به ويغفر ما دون ذلك لمن يشاء" صدق الله العظيم.
وقال أيضاً عزل وجل "إن الشرك لظلمٌ عظيم" صدق الله العظيم.
ومن السنة قال صلى الله عليه وسلم "اجتنبوا السبع الموبقات" فذكر منها الشرك بالله.
وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم "من بدل دينه فاقتلوه" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
*النوع الثانى: من الشرك هو الرياء بالأعمال قال الله تعالى "فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه احداً".
وقال صلى الله عليه وسلم " إياكم والشرك الاصغر" قالوا وما هو يا رسول الله قال الرياء.

فأحرص اخي القارئ علي ألا تقع في هذه الكبيرة عفانا الله وإياكم منها.


الكبيره الثانيه: السحر

لابد للساحر وأن يكون قد كفر بالله عز وجل وقال تعالى "ولكن الشياطين كفروا يعلمون الناس السحر" صدق الله العظيم.
وغرض الشيطان لتعليم الإنسان السحر هو أن يُشرك بالله، وحد الساحر القتل لأنه قد أشرك بالله  أو مضارعاً له.
قال صلى الله عليه وسلم "حد الساحر ضربه بالسيف" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
وقال على رضى الله عنه الكاهن ساحر والساحر كافر وقال أيضاً صلى الله عليه وسلم "ثلاثة لا يدخلون الجنه : مدمن خمر وقاطع رحم ومصدق بالسحر"


الكبيره الثالثه: ترك الصلاة

وللأسف الكثير من المسلمين في هذا العصر تاركين للصلاه فقال الله تعالى فى كتابه:
بسم الله الرحمن الرحيم "فخلف من بعدهم خلف أضاعوا الصلاة واتبعوا الشهوات فسوف يلقون غيا * إلا من تاب وأمن وعمل صالحاً " صدق الله العظيم.
 وليس معني أضاعوها  أن تركوها ولكن أخروها عن موعدها.
وقال الله أيضاً "فويل للمصلين * الذين هم عن صلاتهم ساهون" صدق الله العظيم 
فحافظ اخى القارئ علي عدم ترك الصلاه لأنها عماد الدين وأول ما يُسئل عنه المرء في قبره.

الكبيره الرابعه: الكذب على الله عز وجل وعلي رسوله "ص" 

قال الله تعالى بسم الله الرحمن الرحيم "ويوم القيامه ترى الذين كذبوا علي الله وجوههم مسوده " صدق الله العظيم ، وقال الحسن هم الذين يقولون : إذا شئنا فعلنا وإن شئنا لم نفعل ، وقال رسول الله  صلى الله عليه وسلم "من كذب عليّا متعمداً فليتبوأ مقعده في النار" صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم 

الكبيره الخامسة: السرقة

وتعد السرقه من أكثر العادات والكبائر المنتشره في مجتمعاتنا الأن فقال الله تعالى فيهم:
 بسم الله الرحمن الرحيم "
والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاءاً بما كسبنا نكالا من الله والله عزيز حكيم " صدق الله العظيم.
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "
لا يزنى الزانى حين يزنى وهو مؤمن ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن ولكن التوبه معروضه " صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.
اللهم اجعلنا من التوابيين يا رب العالمين.
ما لا تعرفه عن الكبائر
Unknown

تعليقات

ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق
    google-playkhamsatmostaqltradent